كيف تؤثر الحساسية الوزن على صحتك البدنية؟

حساسية الوزن


هل أنتِ ممن يشغل باله بوزنه دائماً ويُراقِّب كل زيادة حتى لو كانت صغيرة؟ هل تساءلتِ قط ما أثر هذا التفكير على صحتك البدنية؟ إنّ الاهتمام بالوزن بهذا الشكل أمر شائع في مجتمعنا المعاصر، لكنّ تداعيات ذلك أبعد من مجرّد المظهر.

في هذا المقال سوف نستكشف العلم وراء حساسية الوزن وتأثير ذلك على جوانب صحّتهم البدنيّة المختلفة. فتمعّني واسترخي، واستعدي لمعرفة كيف تؤثّر التركيز المفرط على الأرقام على الجسد بطرق لم تكن تنظرين إليها سابقاً.


ما هي الحساسية للوزن؟


عندما نتحدّث عن الحساسية للوزن، نفكّر غالباً في أثرها على المظهر. ومع ذلك، لا يدرك الكثيرون أنّ الحساسية للوزن قد تترتّب عليها آثار صحّية بدنيّة. 

هناك بعض طرق التي يؤدّي بها الاهتمام المبالَغ بالوزن إلى التأثير على الصحّة البدنيّة، منها:

  1. أولاً: قد يؤدّي القلق الدائم بشأن الوزن إلى الضغط النفسي والاكتئاب، ما يؤدّي بدوره إلى مشكلات صحّية أخرى مثل ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب، حتّى الاكتئاب.
  2. ثانياً: قد يؤدّي الاهتمام المُفرط بالوزن إلى السلوكيّات غير الصحّية مثل الحميات الغذائيّة القاسية أو التمرّن المفرط، ما يجلب ضغوط كبيرة على الجسد ومشكلات صحّية لاحقة.  
  3. ثالثاً: قد تترتّب المقارنة الدائمة بالآخرين الأنحف وزناً عدم رضا عن نفس وسوء الصورة عن الذات، ما يؤدّي لاحقاً إلى اضطرابات غذائية أو قضايا صحّة نفسيّة.

الحساسية للوزن لا تؤثّر على المظهر فحسب، بل على الصحّة البدنية أيضاً. وإذا كنتِ قلقةً بشأن وزنك، فمن المهم التحدّث مع الطبيب أو أخصائي تغذية مُسجّل للحصول على المساعدة والمشورة للبقاء صحيّة بأيّ وزن. {alertInfo}


الآثار الفسيولوجية للحساسية للوزن


هناك عدة آثار فسيولوجية رُبطت بالحساسية للوزن. منها:

  1. زيادة خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم.
  2. داء السكري من النوع الثاني.
  3. أمراض القلب.
  4. الجلطات الدماغية.
  5. بعض أنواع السرطانات، مثل سرطان الثدي والمبيض.
  6. قد تؤدي لمشكلات المفاصل وآلام الجهاز الحركي.
  7. كما أن الحساسية للوزن ربطت بقضايا الصحة العقلية مثل القلق والاكتئاب.


فوائد الحساسية للوزن


هناك العديد من فوائد الحساسية للوزن. منها:

  • مساعدة على الحفاظ على الوزن الصحي. فالأشخاص الحساسون لوزنهم أكثر وعياً بمدخولهم الغذائي ويتخذون قرارات أكثر صحة حيال الطعام. 
  • أكثر نشاطاً والتزاماً بالتمرينات الموصى بها أسبوعياً.
  • تجنّب بعض المشكلات الصحية، حيث إنّ الأشخاص ذوي الوزن الزائد أو البدانة أكثر عرضة للإصابة بأمراض مثل أمراض القلب والسكتات وارتفاع ضغط الدم والسكري وبعض أنواع السرطان. حيث من لديهم حساسية للوزن لديهم مؤشر كتلة الجسم ومحيط الخصر الأقل، ما يقلّل من خطر الإصابة بهذه الحالات.
  • تساعد الحساسية للوزن في تحسين الصحة العقلية، إذ يظهر هؤلاء الأشخاص صورة أفضل لأجسادهم وثقة أعلى بالنفس.


مخاطر الحساسية للوزن

هناك عدة مخاطر صحية جسدية مرتبطة بالحساسية للوزن، منها:

  1. زيادة خطر الإصابة باضطرابات الأكل مثل الشره العصبي والبلع العصبي.
  2. خطر الإصابة بالبدانة.
  3. مشكلات صحية مثل داء السكري من النوع الثاني وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب.

تشمل المخاطر غير الجسدية:

  1. زيادة خطر الإصابة بالاكتئاب وقلة الثقة بالنفس وسوء صورة الجسد.
  2. قد تتسبب المقارنة المستمرة بالآخرين والقلق من الوزن في تدني الحالة النفسية.
  3. قد تؤدي الحميات الغذائية القاسية أو التمارين المفرطة إلى مضاعفات صحية خطيرة. لذا يجب تجنب الحساسية المفرطة للوزن.


طرق إدارة الحساسية للوزن


هناك بعض الأمور التي يمكن القيام بها لإدارة الحساسية للوزن:

  1. التمرين الرياضي المنتظم مهم لإدارة الحساسية للوزن. حيث تساعد على تنظيم الهرمونات والأيض، كما يخفض مستويات الضغط. 
  2. تناول غذاء صحي أيضاً أمرٌ أساسي. تجنّبي الأطعمة المصنّعة والمشروبات السكرية وكميات كبيرة من الدهون.
  3. الحصول على قسطٍ كافٍ من النوم ضروري لإدارة الحساسية للوزن. قد تضطّرب الهرمونات وتزداد مستويات الضغط بسبب نقص النوم، ما يؤدّي لزيادة الوزن.
  4. إدارة مستويات الضغط أمرٌ مهم أيضاً. حيث قد يسبب الضغط خللاً في الهرمونات ويؤدّي للإفراط في تناول الطعام أو الأكل العاطفي.


الاستنتاج

قد تترتّب آثار صحّية بدنيّة خطيرة على الحساسية للوزن، ما يعيق حياة الشخص اليومية. والأهمّ الوعي بكيفية التعامل مع الجسد ووزنه، لأن ذلك يؤثّر بشكل كبير على الصحّة البدنية. 

وأفضل سبيل هو العثور على طرق لإدارة أيّ مشاعر مفرطة من القلق أو التوتر بسبب أرقام الميزان، حتى لا تسبّب مزيداً من الضغط أو الأذى. وبالوعي السليم والإرشاد من المهنيين في مجال الصحّة العقلية، حيث يمكن للأفراد الذين يتأثرون بالحساسية لوزنهم أن يعيشوا حياة أصحّ دون الشعور بالتعب تحت وطأة أفكارهم عن أنفسهم.

أحدث أقدم