جعل أعمالك تتحدث: طرق أساسية لتكوني قدوة بأفعالك

قدوة بأفعالك


إن القدوة بالأعمال تعد من أهم السمات التي يجب توافرها في القادة والأفراد. فالناس يميلون لمراقبة السلوكيات أكثر من الكلمات، ويتأثرون بالقدوة الحسنة.

لذا في هذا المقال، سنتناول ست طرق أساسية لتكوني قدوة بأفعالك حتى تستطيعين أن تكوني قدوة بثقة.


المقدمة: الطرق الأساسية لتكوني قدوة


إن وضع المثل هو أحد أهم الأشياء التي يمكنك فعلها ككيان. فأفعالك تتكلم أفضل من كلماتك، والناس دائماً يرصدون ما تفعلين. لذا إليكِ ست طرق لوضع المثل بأفعالك:

  1. كوني دقيقة. فإن كنتِ دائما متأخرة أو غائبة، فإنه يرسل رسالة أن وقتك أهم من وقت الناس الآخرين. 
  2. كوني مستعدة. فإن كنتِ دائماً ترتجلين أو تجنحين، فإنه يبيّن أنك لا تهتمين حقا بالنتيجة. 
  3. كوني محترفة. فإن كنتِ مهملة أو غير محترفة، فإنه يعكس سوءاً على نفسك وشركتك.
  4. كوني محترمة. فإن كنتِ فظة أو تستخفين، فإنه يبيّن أنك لا تحترمين الآخرين.
  5. كوني إيجابية. فإن كنتِ سلبية أو تشككية، فإنه يضع النبرة على كامل الفريق. 
  6. كوني شاكرة. فإن كنتِ دائما تشتكين أو تأخذين الأشياء كأمر مسلّم به، فإنه يبيّن أنك لا تقدرين ما تمتلكين.

1. اختري كلماتك بحكمة

عندما يتعلق الأمر بوضع المثل بأفعالك، فإن الكلمات التي تختارينها تهم بقدر الأفعال أنفسها. لذا اختري كلماتك بعناية لضمان إرسال الرسالة الصحيحة. 

على سبيل المثال، إذا كنتِ تحاولين وضع مثال إيجابي للآخرين، فاجتنبي استخدام اللغة السلبية. بدلاً من ذلك، أكثري استخدام الكلمات الإيجابية والمشجعة. وهذا سيساعد في خلق بيئة أكثر إيجابية وإنتاجية للجميع المعنيين. 

كذلك، إذا كنتِ تريدين أن تصبحي قائدة، تأكدي من أن كلماتك تعكس ذلك. استخدمي لغة قوية ومؤكدة لنقل رسالتك. واجتنبي استخدام اللغة الضعيفة أو السلبية التي ستجعلك تبدين غير متأكدة أو غير ثقة بالنفس.

تذكري أن الكلمات التي تختارينها قد تكون لها تأثير كبير على كيفية إدراكك من قبل الآخرين. اختريها بحكمة لضمان وضعك المثل الصحيح بأفعالك. {alertInfo}

2. إقفي بجانب ما تؤمنين به


أحياناً قد يكون من الصعب معرفة ماذا تؤمنين به، أو قد تخافين مما يمكن أن يقوله أو يفعله الآخرون. ولكن إذا كنتِ تريدين وضع مثال قيمة لكِ أمام الآخرين، فمن المهم الوقوف بجانب ما تؤمنين به.

بعض النصائح للوقوف بجانب ما تؤمنين به: 

  • كُوني واضحة بشأن قيمك ومعتقداتك. فإن لم تكنِ متأكدة مما تؤمنين به، اجعلي بعض الوقت لمعرفته. ما هي قيمك الأساسية؟ ما الذي تشعرين به بقوة؟ بمجرد أن تعرفي ما تؤمنين به، سيكون من الأسهل الوقوف بجانب تلك المعتقدات.
  • كوني ثابتة في معتقداتك. من الطبيعي الخوف، ولكن لا تدعي ذلك يمنعك من التحدث. تذكري لماذا تؤمنين بشيء ما، وثقي أن معتقداتك صحيحة.
  • كوني محترمة لآراء الآخرين. من المهم سماع الآخرين وفهم وجهات نظرهم، حتى لو لم تتفقين معهم. من الممكن الاختلاف باحترام والوقوف بجانب معتقداتك في الوقت ذاته.
  • لا تخافي من التحدث. قد يكون الأمر صعباً، لكن من المهم أن يكون لك صوت ومشاركة آرائك مع الآخرين معك، حتى لو لم يتفقوا معك. حيث كلما تحدثتي مع المزيد من الناس، كلما زادت فرصة إحداث التغيير.

3. أعملي على تدعو إليه 

إن كنتِ تريدين وضع مثال بأعمالك، فعليك التماسك بما تدعين إليه. بمعنى أن تعيشي حياتك وفقاً للقيم والمبادئ التي تنادين بها. كذلك يعني ذلك الاتساق في كلامك وأفعالك.

حيث الناس دائماً ما يراقبونك. فهم يرون كيف تتعاملين مع الآخرين، وكيف تواجهين الشدائد، وما هو الشخص الذي تكونين عندما لا أحد ينظر إليك. وهذه الأمور تهم أكثر من أي شيء آخر عند وضع المثل.

لذا إذا كنتِ تريدين أن تكوني كقدوة، تأكدي دائماً من أن أفعالك تعكس كلامك. كوني الشخص الذي تريدين أن تكون الآخرات، وارصدي كيف سيتبعن قيادتك.

4. قومي بعمل خيري

إن أحد أفضل الطرق لوضع المثل هو القيام بأعمال خيرية. سواء كان تطوع بوقتك، أو التبرع بالأموال لقضية تستحق، أو ببساطة مساعدة صديق أو جار في حاجة، حيث إن أفعالك قد تتحدث. وهكذا لن تكوني فقط قد أحدثت فرقاً في حياة الآخرين، ولكنك ستضعين أيضاً مثالاً إيجابياً لمن حولك.

5. أكثري التركيز على الأشخاص من حولك، لا على نفسك

إذا كنت تريدين وضع مثال بأعمالك، فركزي على الأشخاص حولك بدلاً من التركيز على نفسك. رغم أن هذا قد يبدو غير منطقي، إلا أنه حقاً أحد أفضل الطرق للقيادة بالمثال. فعندما تركزين  على الآخرين، تصبحين بالتالي أكثر وعياً باحتياجاتهم وكيفية مساعدتهم بأفعالك. كما تميلين إلى أن تكوني أكثر كرماً وإحساساً بالآخرين، وهما صفتان أساسيتان لوضع مثال طيب.

من ناحية أخرى، إذا ركزتِ على نفسك، فستميلين بالتالي إلى أن تصبحي أنانية ومهتمة بنفسك فقط. وهذا قد يؤدي إلى بعض السلوكيات الغير المرغوب فيها، مثل النقد المفرط أو الحكم على الآخرين. كما قد تبدين أنانية أو غير حساسة تجاه الآخرين. لذا تذكري دائماً أن الناس تراقب كل حركاتك، لذا من المهم التأني في كيفية تأثير أفعالك على من حولك.

6. أنقلي الأسرار والدروس التي انتقلت إليك

ليست سراً أن الاخرين يتعلمون من القدوة. بصفتنا أشخاص، نفكر دائماً في الكلمات التي نقولها للأخرين والرسائل التي نرسلها لهم من خلال أفعالنا. ولكن أحياناً ما لا نقوله له أكبر تأثير. 

حيث إن نقل الأسرار والدروس التي انتقلت إليك هي طريقة رائعة لوضع القدوة للأخرين. فهي تبين لهم أنك دائماً في تعلم وتطور.

هناك العديد من الطرق لفعل ذلك، مثل:

  • يمكنك مشاركة وصفات عائلية.
  • قصص عن أجدادك.
  • أو حتى نصائح تلقيتها على مدار السنين.

أياً كان ما تختارين مشاركته، تأكدي أنه من قلبك وأنك بالفعل تؤمنين به. سيراقب الآخرين كل خطواتك، لذا تأكدي من أنهم يرونك تعيشين قيمك كل يوم.

أحدث أقدم