كيفية قياس ضغط الدم في المنزل وفهم المؤشرات الصحية الهامة

قياس ضغط الدم في المنزل


هل تشعرين بالملل من الزيارات ألا نهائي إلى عيادة الطبيب لمراقبة ضغط الدم الخاص بك؟ إذا كان الأمر كذلك، فلا تترددي في قرأة هذا المقال، لأننا سنعرض عليكم الحل النهائي لهذه المشكلة.

في مقالنا هذا، سنستكشف لكِ عالم مراقبة الصحة بالذات ونشرح لكم كيفية قيامكن بمراقبة ضغط الدم بشكل صحيح في منزلك. ما عليكم الى الجلوس بهدوء وشرب فنجان الشاي وكوني على استعداد لتصبحي خبيرة في مراقبة ضغط الدم.


مقدمة عن مراقبة ضغط الدم


من مهم مراقبة ضغط الدم بانتظام حيث إذا تم تشخيص ضغط دم بشكل مبكر، وإجراء قياسات وتسجيلها يمكن أن توفر لك هذه الخطوة الكشف المبكر عن الأمراض مثل (أمراض القلب، الأوعية الدموية) . كما أن مراقبة التقلبات ضغط الدم مفيد لإدارة الحالة بشكل صحيح. ومراقبة ضغط الدم في المنزل يمكن أن تساعدكن على تتبع التقدم ورؤية مدى فعالية العلاج.

أنواع أجهزة قياس ضغط الدم المتاحة

هناك العديد من الاجهزة لمراقبة ضغط الدم في المنزل وهي:

  1. مقياس ضغط دم يدوي أو آلي.
  2. مراقب نبضات القلب.
  3. ساعة لمقايسة اللياقة البدنية المزودة بإمكانيات مراقبة نبضات القلب.

طريقة إجراء قياس لضغط الدم في المنزل

لإجراء قياس لضغط الدم في المنزل، ستحتاجين إلى:

  1. العثور على مكان مريح للجلوس أو الاستلقاء.
  2. وضع ذراعك على سطح مسطح بحيث يكون ضاغط الدم موازياً للقلب.
  3. اتباع التعليمات المرفقة مع ضاغط الدم الخاص بك أو ساعة اللياقة لقياس ضغط الدم.
  4. سجلي نتيجة القياس في دفتر يومي أو على الكمبيوتر أو الهاتف الذكي.
  5. كرري الخطوات 1-4 يومياً في التوقيت نفسه، ويفضل في الصباح قبل تناول الإفطار.


فهم ضغط الدم وتعريفه 


عند الحديث عن ضغط الدم، هناك رقمان مهماً يجب أخذهما في الاعتبار: 

  • الانقباضي. يشير الضغط الانقباضي إلى الرقم الأعلى في قراءة ضغط الدم. وهو يُظهر قوة ضخ الدم من القلب واندفاعه في الشرايين مع كل انقباض للبطين الأيسر للقلب. 
  • الانبساطي. يشير الضغط الانبساطي الى الرقم الأدنى في قراءة ضغط الدم، وهو يُمثل ضغط الدم بين كل ضربتي قلب. 

يتم تحديد قياس ضغط الدم عن طريق قياس الضغطين الانقباضي والانبساطي. ووحدة القياس المستخدمة في ضغط الدم هي ملليمتر زئبقي (ممز). وقياس ضغط دم طبيعي سيكون معبراً عنه بـ 120/80 ممز. {alertInfo}

ملاحظة¹: إذا كان الضغط الانقباضي لديك دائماً فوق 140 ممز أو الضغط الانبساطي فوق 90 ممز، فقد تكون مصابة بارتفاع ضغط الدم. وارتفاع ضغط الدم يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية وأمراض الكلى.

ملاحظة²: أذا كان الضغط الانبساطي الطبيعي يقل عن 80 ملليمتر زئبق فقد تكوني مصابة بأنخفاض ضغط الدم. وانخفاض ضغط الدم يزيد من احتمالية الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

لذا، من المهم أن تتعاوني مع مقدمة الرعاية الصحية لوضع سبل لمعالجة ضغط دمك. {alertSuccess}

هناك بضع أمور يمكنكن القيام بها في المنزل لمساعدتك على مراقبة ضغط دمك والتأكد من بقائه ضمن النطاق الصحي:

  1. أولاً، قمي بشراء مقياس ضغط دم منزلي جيد الجودة. تأكدي من اتباع التعليمات التي تأتي مع الجهاز حتى تستخدمينه بشكل صحيح.
  2. ثانياً، حاولي قياس ضغط دمك في التوقيت نفسه كل يوم للحصول على صورة دقيقة لأي تغيرات قد تحدث مع مرور الوقت.
  3. ثالثاً، أحرصي على تدوين نتائج قياساتك ومشاركتها مع مقدم الرعاية الصحية. فهم يمكنهم مساعدتك في فهم أي أنماط أو تغيرات قد تحدث.

ضغط الدم مؤشر مهم على الصحة العامة، ومن خلال فهم معنى الأرقام واتخاذ خطوات لمراقبتها، يمكنك السيطرة على صحتك بشكل أفضل. {alertSuccess}


ما تحتاجينه لقياس ضغط الدم في المنزل


إذا كنتِ مهتمة بقياس ضغط الدم في المنزل، فهناك بعض الأمور اللازمة:

  • مقياس ضاغط دم. يمكنك شراؤه في معظم صيدليات الأدوية أو عبر الإنترنت. تأكدي من اختياره بالحجم المناسب لذراعك العلوي.
  • سماعة طبية. يمكنك شراؤها في معظم صيدليات الأدوية أو عبر الإنترنت. 
  • مكان مريح للجلوس أو الاستلقاء أثناء قياس ضغط دمك.


كيفية إجراء قياس دقيق لضغط الدم


إذا كنتِ مهتمة بقياس ضغط الدم في المنزل، فمن المهم معرفة كيفية القيام بذلك بشكل صحيح.

هنا بعض النصائح حول كيفية إجراء قياس دقيق لضغط الدم في المنزل:

  1. أستخدمي مقياس ضغط دم موثوق. تأكدي من أن ضاغط الدم بالحجم الصحيح لذراعك وأن الجهاز معاير بشكل صحيح. 
  2. أجلسي وضعي ذراعك على طاولة بحيث يكون مستوى ضاغط الدم مع مستوى القلب.
  3. تأكدي من إمساكك بالسماعة الطبية بإحكام ووضعها فوق شريان العضد. 
  4. أملائي ضاغط الدم ببطىء حتى تسمعي دقات القلب، ثم قومي بتفريغه بنفس البطىء. سجلي كلاً من الرقمين (الانقباضي والانبساطي).


نصائح للمحافظة على مستويات ضغط دم صحية


إذا كنتِ من بين الكثير الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم، فأنتِ تعرفين أهمية مراقبة الأرقام. لكن أيها أفضل طريقة للقيام بذلك؟ اليكِ بعض النصائح للحفاظ على مستويات ضغط دم:

  1. قومي بفحص ضغط الدم بأنتظام. من المهم قياسه مرة كل يوم على الأقل أو بصورة أكثر تكراراً إذا كان مرتفعاً.  
  2. سجلي نتائج القياس يومياً. سيساعد ذلك والطبيب على تتبع التقدم ومعرفة فعالية العلاج.
  3. اتبعي نظام غذائي صحي. التغذية السليمة تساعد على خفض ضغط الدم. لذا أختاري أطعمة قليلة الملح والدهون وعالية الألياف ومضادات الأكسدة.
  4. مارسي الرياضة بانتظام. التمرينات الرياضية وسيلة جيدة لخفض ضغط الدم وتحسين الصحة العامة. 
  5. قللي مستويات التوتر. يمكن للتوتر رفع ضغط الدم، لذا من المهم العثور على طرق للاسترخاء وتقليل التوتر.


مراقبة بعض القياسات الحيوية الأخرى في المنزل

هناك بعض القياسات الحيوية الأخرى التي يمكنك مراقبتها في المنزل، بالإضافة إلى ضغط دمك:

  • درجة حرارة جسمك هي مؤشر جيد على حالتك الصحية العامة. والدرجة الطبيعية للحرارة تتراوح ما بين 38-37 درجة مئوية (100.4-98.6 فهرنهايت). يمكن قياس درجة الحرارة بوضع عيار حرارة تحت اللسان، أو إبطك أو في الشرج.
  • معدل التنفس هو عدد الشهيقات والزفيرات التي يأخذها الشخص في غضون 60 ثانية. وهذا يعطي فكرة عن وظيفة الرئتين والجهاز التنفسي. وعادة ما يكون معدل التنفس عند البالغين من 12-20 نفس في الدقيقة.
  • يمكنك أيضاً مراقبة الجفاف عن طريق مراقبة لون البول وكميته. ويجب أن يكون لون البول الطبيعي باهتاً وينبغي أن يفرغ مرة كل 4-6 ساعات. بينما اللون الأصفر الداكن أو البرتقالي يعني الجفاف، وكذلك عدم تفريغ البول بكافة.


الخلاصة

الى هنا نكون قدم أنتهينا من هذه المقال عن كيفية قياس ضغط الدم في المنزل. وعلى أمل أن يساعدك هذا المقال في فهم أهمية مراقبة ضغط الدم بانتظام وكيفية قيامكن ذلك بأنفسكن في المنزل. فالفهم السليم لصحتك الشخصية يمكنكن من السيطرة على سلامتك. لذلك لا تترددي من مراقبة نفسك باستمرار.

أحدث أقدم