أعراض وأسباب التهاب الثدي عند المرضعات: كيفية الوقاية والعلاج

التهاب الثدي


التهاب الثدي أو التهاب الضرع هو التهاب في النسيج يسبب التورم والألم والحمرة في تلك المنطقة. ومن أعراض التهاب الثدي أيضاً من حمى وقشعريرة. 

وبشكل عام يصيب التهاب الثدي عادة النساء المرضعات اكثر من الغير مرضعات، لكن قد يصيب النساء غير المرضعات أيضاً.

قد يجعل التهاب الضرع الأمهات متعبات، مما يصعّب عليهن العناية بأطفالهن أحياناً. كما قد يجعل التهاب الثدي توقف الأم عن الرضاعة قبل الموعد الذي كانت تنويه، ولكن مواصلة الرضاعة أفضل لكل من الأم والطفل لأن الرضاعة توفر المناعة ضد العديد من الأمراض وتقلل مخاطر الصحة على الطفل.


ما هي أعراض التهاب الثدي؟

كيفية علاج التهاب الثدي

التهاب الثدي أو التهاب الضرع من المشاكل التي تواجه النساء في فترة الرضاعة الطبيعية. لكن ما أعراض هذه المشكلة؟ الأعراض التهاب الضرع هي:

  • التورم في الثدي.
  • سماكة نسيج الثدي، أو ورم في الثدي. 
  • إحساس بالألم أو الحرق دائماً أو أثناء الإرضاع.
  • أحمرار في الجلد عادة مع شكل مثلثي.
  • شعور عام بعدم الصحة. 
  • زيادة درجة الحرارة الجسم تصل إلى 38.3 درجة مئوية (101 درجة فهرنهايت) وأعلى.


أسباب التهاب الثدي

أسباب التهاب الثدي


بعد ما تعرفنا على أعراض التهاب الثدي، لا بد من معرفة السبب الكامن وراء أسباب التهاب الضرع لمعرفة حل المشكلة بأسرع وقت ممكن، وها هي الأسباب:

  • السبب الرئيسي لالتهاب الثدي هو احتباس الحليب في الثدي.
  • انسداد إحدى قنوات الحليب، حيث إذا لم يتم تفريغ الثدي بالكامل أثناء الإرضاع، فقد يتخثر الحليب في قناة الحليب. مما يؤدي الى الانسداد تدفق الحليب لأعلى، مما يؤدي إلى عدوى الثدي.
  • القرح أو الشقوق في الحلمة على الرغم من أن التهاب الثدي يمكن أن ينمو دون تمزق الجلد.
  • ارتداء سراط ضيق أو الضغط على الصدر عند استخدام كم الأمان أو حمل حقيبة ثقيلة، مما قد يعوق تدفق الحليب. 
  • سوء التغذية.
  • التدخين.

يمكن أن بسبب الالتهابات الغير المعالجة للتهاب الثدي أو بسبب أحد القنوات المسدودة للحليب ظهور بؤرة غدية (خراج) في الثديين، وعادة ما يتطلب الخراج الموجود علاجاً جراحياً. {alertError}

لاستعادة أفضل وضع للرضاعة لطفلك، وتجنب المضاعفات مثل التهاب الثدي، يمكنك الاستشارة مع اي طبيبة أطفال. حيث يمكن للطبيبية المختصو مساعدتك على أداء الخطوات والحصول على نصائح لتقنيات الرضاعة الصحيحة. {alertInfo}


كيفية علاج التهاب الثدي

ما هي أعراض التهاب الثدي؟


التهاب الثدي حالة يمكن أن تصيب ام أمر مرضعة، ولا بد من العلاج للحصول على القوة للعناية بالطفل جيداً. لكن ما العلاجات لألتهاب الضرع؟ هناك بعض العلاجات لالتهاب الثدي تشمل:

  1. العلاج الطبيعي بوضع الثلج على المنطقة المصابة لتقليل الالتهاب والألم.
  2. تقليص الاحتباس داخل الثديين عن طريق إفراغه الحليب منهما جيداً، سواء عن طريق الرضاعة أو تقنيات اليدوي. 
  3. تناول بعض الأدوية المسكنة للالم مثل الإيبوبروفين أو الباراسيتامول لتخفيف الأعراض. (هذاً الدوائين لا يحتاجاً وصفة طبية).
  4. إذا كان التهاب الثدي بسبب العدوى، فقد يتم وصف لكِ بعض المضادات حيوية على شكل أقراص أو مرهم لعلاج هذه العدوى.
  5. في حالات التهاب الشديد للثدي والمقاوم للعلاج، قد يتم تصريف البول من الثدي بعملية جراحية لتخفيف الالتهاب والأعراض.


كيفية تجنب التهاب الثدي

لا بد من أنك لا تودين ان تصابي بالتهاب الضرع. حيث انه غير محبب ويضر بالعلاقة بين الأم الطفل لذا من المهم أن تتعلمي ما يمكنك فعله للحد من أحتمالية إصابتك بالتهاب الثدي:

  • التخلص من ألم التهاب الثدي عن طريق أخراج الثديين كل فترة. 
  • الرضاعة من ثدي واحد في كل مرة.
  • تغيير وضعية الرضاعة من وقت لآخر.
  • الإقلاع عن التدخين.

أحدث أقدم