كيف يمكن للتأمل مساعدتك على تحقيق المزيد من النجاح

التأمل


تعتبر ممارسة التأمل طريقة لجلب السلام والهدوء والتوازن العاطفي على حياتنا. فهي علاج لمستويات الضغط العالية الناتجة عن أنماط حياتنا الحديثة. 

كما تمثل ممارسة التأمل طريقة لاكتساب مستويات جديدة من الإبداع والإدراك. لذا في هذا المقال سوف نتعلم كيف يمكن للممارسة التأملك على مساعدتك في النجاح في عملك.


هل التأمل عملية فعالة؟


التأمل عملية فعالة يمكن أن تساعد الرائدات على تركيز ذهنهن ومحافطة على الهدوء. حيث عندما يكون الذهن هادئا، يصبح من الأسهل اتخاذ قرارات واضحة وموجزة. كما يمكن للتأمل مساعدتهن على تقليل الضغط والقلق، ما قد يؤدي إلى تحسن الصحة والراحة.

يمكن ممارسة التأمل في صمت، ويمكن ايضاً ممارستها عن طريق تأملات موجهة. {alertInfo}

ملاحظة: إذا كنت جديدة على ممارسة التأمل، فمن المهم البدء بعدة دقائق يومياً. ويمكنك تدريجياً زيادة مدة جلساتك كلما شعرت بالراحة أكثر في الممارسة. كما من المهم أن تكوني صبورة ومتماثلة في ممارستك، حيث لا تظهر النتائج بشكل فوري.


لماذا يعتبر التأمل مهم بهذه الدرجة بالنسبة للرائدات؟


هناك العديد من الأسباب التي تجعل الرائدات بحاجة إلى ممارسة التأمل، أهمها:

  • مهم للغاية بالنسبة للرائدات اللواتي يحتجن إلى القدرة على التركيز لإنجاز أعمالهن وتحقيق أهدافهن.
  • أمر حيوي للغاية بالنسبة للرائدات اللواتي غالباً ما يحملن الكثير على عاتقهن ويمكن أن يشعرهن بالإرهاق بسهولة. حيث من خلال الحد من الضغط والقلق وممارسة التأمل، ستتمكن الرائدات من التفكير بشكل أكثر وضواحاً واتخاذ قرارات أفضل.
  • يمكن للتأمل أيضاً مساعدة الازدهار الإبداعي والابتكاري. وهذا أمر ضروري لنجاح كل رائدة. فإذا استطعت العثور على طرق جديدة وإبداعية لحل المشاكل، ستزيد احتمالات نجاحك كرائدة أعمال.
  • تحسين الصحة الجسدية من خلال تعزيز الاسترخاء وخفض التوتر والصداع.
  • يساعد في إدارة نمط الحياة المزدحم والتعامل مع المواقف الصعبة.

 العديد من الأسباب الجيدة التي تجعل كل رائدة أعمال بحاجة إلى ممارسة التأمل. فإذا كنت ترغبين في النجاح في العمل، يجب أن تأخذي هذا الخطوة بعين الاعتبار. {alertInfo}


ممارسة التأمل في خمس خطوات


إذا كنتِ تبحثين عن إضافة ممارسة التأمل إلى روتين الرعاية الذاتية، اليك خمس خطوات للبدء:

  1. أختري مكاناً مريحاً. لا تتطلب ممارسة التأمل أي معدات أو إكسسوارات معقدة، لذا يمكنك إجراؤها في أي مكان. ابحثي عن مكان يمكنك الجلوس أو الاضطجاع فيه دون أن يتم اعاقتك.
  2. قومي بضبط توقيت زمني لمدة ما ترغبين في ممارسة التأمل فيها. إذا كنتِ مبتدئة، ابدئي بـ 5 أو 10 دقائق فقط.
  3. غمضي عينيك واستنشقي أنفاساً عميقة. استنشقي بعمق واطلقي النفس بشكل عميق أيضاً، وأسمحي لبطنك بالتمدد أثناء الاستنشاق والانكماش أثناء الزفير.
  4. دعي الأفكار تأتي وتذهب بدون تفكير، حيث أثناء التركيز على نفسك، قد تراودك أفكارك الرأس. وهذا طبيعي! لا تحاولي دفعها بعيداً لأنها لن تنفع.
  5. افتحي عينيك عندما يرن المؤقت. عندما يرن التوقيت، افتحي عينيك ببطء واستنشقي بضع أنفاس عميقة قبل النهوض من مكانك.


فوائد ممارسة التأمل

ممارسة التأمل لها مجموعة واسعة من الفوائد التي يمكن أن تكون مفيدة للغاية بالنسبة للرائدات. فهي تساعد على تحسين التركيز والإنتباه والإنتاجية، في حين أنها تخفض من مستويات الضغط النفسي والقلق.

حيث في عالم الأعمال السريع اليوم، قد يكون من الصعب العثور على وقت للتركيز على رفاهيتك الذاتية. ومع ذلك، فإن تخصيص بعض الوقت لممارسة التأمل يمكن أن تؤتي ثماراً كبيرة. إذا كنتِ تبحثين عن تحسين التركيز والانتباه أو الحد من مستويات الضغط النفسي والقلق أو ببساطة زيادة إنتاجيتك العامة، فقد تكون ممارسة التأمل هي الحل.

كما هناك العديد من الطرق المختلفة لممارسة التأمل، لذا من الأساسي إيجاد طريقة تناسبك. بمجرد العثور على وضعية مريحة والبدء في التركيز على نفسك، قد تندهشين من سرعة ظهور فوائد ممارسة التأمل.


الخاتمة 

كرائدة أعمال، من المهم العثور على سبل لإدارة الضغط والاحتفاظ بذهن صافي. حيث تم إثبات أن ممارسة التأمل تحسن التركيز وتزيد من الإبداع وخفض مستويات القلق. لذا إذا كنتِ تبحثين عن طريقة لتحسين نجاح عملك، جرّبي ممارسة التأمل.

أحدث أقدم