كيفية التعامل مع من يتعمد أستفزازك

الأستفزاز


سواء كان أحد أفراد العائلة أو الأصدقاء أو زميل العمل، فهناك أشخاص في حياتنا يدفعون اللغضب باستمرار. وقد تكون هذه الأنواع من الأشخاص مزعجة للتعامل معهم وفي بعض الأحيان ولا يمكنك تجنبهم.

لذا هذه المقالة سوف تساعدك في تحديد الشخص ذو السلوك السلبي الخفي وماذا تفعلِ إذا وجدت نفسك تتعامل مع واحد منهم.


ما هو الأستفزاز المتعمدة؟


الاستفزاز المتعمدة هو عندما يحاول شخص بشكل متعمد إزعاجك أو إثارة غضبك. ويمكن القيام بذلك عبر الكلمات أو الأفعال، ويمكن أن يتم ذلك شخصياً أو عبر الإنترنت. كما قد يحاول الأشخاص المثيرون الحصول على رد فعل منك من أجل تسليتهم، أو قد يحاولون بدء النزاع. في أي حال من الأحوال، من المهم عدم السماح لهم بالوصول إليك. 

تذكري، من المهم عدم السماح لشخص آخر بالسيطرة على عواطفك. لذا إذا كان شخص ما يثيرك عمدا، فلا تسمحي له بالنجاح. {alertWarning}


كيفية معرفة الأستفزاز المتعمدة


قد يكون من الصعب التعامل مع شخص يستفزك عمدا، لكن هنالك بعض العلامات التي تدل عليها يمكن أن تساعدك على التعرف عندما يحدث ذلك، منها:

  1. إذا كان الشخص يحاول الحصول على رد فعل منك.
  2. إذا كان دائماً يثير المشاكل أو يثير الدراما.
  3. إذا بدت تتمتع بإثارة غضبك أو اضطرابك.

إذا تمكنت من تحديد هذه الأنماط السلوكية، فسيكون من الأسهل اتخاذ خطوات لتهدئة الموقف وتجنب الوقوع في ألعابهم. {alertInfo}

ما هي بعض الأسباب التي قد يستفزك بها شخص ما؟ 

هناك العديد من الأسباب التي قد يستفزك بها الاخرين. قد يحاول الحصول على رد فعل منك، أو قد يستمتع ببساطة برؤيتك غاضبا أو مضطربا. أيا كان السبب، فمن الصعب التعامل مع شخص الذي يستفزك عمدا.


كيفية التعامل مع الاستفزاز

كيفية التعامل مع الاستفزاز


عندما يستفزك شخص عمدا، قد يكون من الصعب الحفاظ على هدوئك. وقد تشعرين برغبة في الانتقام أو الانفعال، لكن من المهم الاحتفاظ بتوازنك.

اليك بعض النصائح حول كيفية التعامل مع الإثارة:

  1. حاولي البقاء هادئة: قد يكون من الصعب لكن حاولي أخذ نفس عميق والعد إلى 10 قبل الرد.
  2. ابتعدي عن الموقف: إذا أمكن، ابتعدي عن الموقف. هذا سيعطيك الوقت للتهدئة والتفكير في كيفية الرد، إن وجد. 
  3. تجاهليه: أحيانا أفضل رد هو عدم الرد. إذا كان الشخص المثير يبحث عن رد فعل، فقد يتراجع إذا لم تقدمي له واحدا.
  4. أكدي على نفسك: إذا كانت الإثارة مستمرة أو مؤلمة بشكل خاص، فقد يكون من الضروري أن تؤكدي على نفسك. اختاري كلماتك بعناية وتجنبي الوقوع في المناقشة، لكن أوضحي ألا تتحملين هذا المعاملة.
  5. تحدثي مع شخص آخر: أحيانا يمكن أن يكون التحدث مع شخص آخر عن ما حدث مفيدا - صديق، عضو عائلة، معالج، وما إلى ذلك. يساعد هذا في معالجة مشاعرك وتحديد كيفية التعامل مع الموقف على أفضل وجه.


الخاتمة

لا توجد قضية أكثر مثيرة للإحباط من التعامل مع شخص يثيرك عن قصد. لكن، بقدر ما قد تكون مثيرة للإحباط، من المهم تذكر أن الغضب لن يفعل إلا تفاقم الموقف. المرة القادمة التي يثيرك فيها شخص عمدا، حاولي البقاء هادئة واستخدمي إحدى استراتيجيات المذكورة أعلاه لتهدئة الموقف.

أحدث أقدم